السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اخي في الله اخيتي في الله انت غير مسجل معنا
نرجو منك التسجيل كي تفيدنا ونفيدك
وتذكر دائما قول الله تعالي *=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*
جزاكم الله خيرا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
اذكار الصباح :الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولايحيطون بشئ من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم - صدق الله العظيم- البقرة:255 (مرة واحدة)  .......        اللهم بك أصبحنا و بك أمسينا وبك نحيا و بك نموت وإليك النشور  (  مرة واحدة)........اصبحنا وأصبح الملك لله والحمد لله لا إله إلا الله وحده لاشريك له. لهالملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير..........رب أسألك خير ما في هذا اليوم وخير مابعده وأعوذ بك من شر ما في هذا اليوم وشر ما بعده. رب أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر رب أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر  (مرة واحدة ‎) .......  اللهم أنت ربي, لا إله إلا أنت , خلقتني وأنا عبدك, وأنا على عهدك ووعدك ماستطعت, أعوذ بك من شر ما صنعت, أبوء لك بنعمتك علي و أبوء بذنبي فاغفرلي, فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت (      مرة واحدة-من قاله في الصباح ومات قبل المساء دخل الجنة ‎........        بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم (ثلاث مرات     لم يضره شئ في ذلك   -      لم يضره شئ في ذلك اليوم - وفي رواية لم تصبه فجأة بلاء ‎.................... اللهم إني اسألك العافية في الدنيا والآخرة. اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي, اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي,اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي(مرة واحدة)-من قالها يحفظه الله من جميع الجهات ‎........ اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك و ملائكتك وجميع خلقك أنك انت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك و أن محمداً عبدك ورسولك(أربع مرات)-من قالها في الصباح أو المساء أعتقه الله من النار........     -كفيه من كل شئ ‎ قل هو الله أحد - قل أعوذ برب الفلق - قل أعوذ برب الناس( ثلاث مرات)    .....      لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك الشيطان ‎
 اذكار المساء: الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشئ من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم - صدق الله العظيم- البقرة:255 (مرة واحدة)-لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك الشيطان.............قل هو الله أحد - قل أعوذ برب الفلق - قل أعوذ برب الناس (ثلاث مرات)- تكفيه من كل شئ........... اللهم بك أمسينا و بك أصبحنا وبك نحيا و بك نموت وإليك المصير(مره واحده)................ أمسينا و أمسى الملك لله والحمد لله لا إله إلا الله وحده لاشريك له. له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير.رب أسألك خير ما في هذه الليلة وخير ما بعدها وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها. رب أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر رب أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر(مرة واحدة ‎).............. اللهم أنت ربي, لا إله إلا أنت , خلقتني وأنا عبدك, وأنا على عهدك ووعدك ماستطعت, أعوذ بك من شر ما صنعت, أبوء لك بنعمتك علي و أبوء بذنبي فاغفر لي, فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت(مره واحده)-من قاله في المساء ومات قبل الصباح دخل الجنة ‎...............بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم(ثلاث مرات)-لم يضره شئ في تلك الليلة - وفي رواية لم تصبه فجأة بلاء ‎................ اللهم إني اسألك العافية في الدنيا والآخرة. اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي, اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي, اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي(مره واحده)-من قالها يحفظه الله من جميع الجهات ‎.............اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك و ملائكتك وجميع خلقك أنك انت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك و أن محمداً عبدك ورسولك(أربع ورات)-من قالها في الصباح أو المساء أعتقه الله من النار ‎...........أعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق(ثلاث مرات)- لم يضره شئ في تلك الليلة.........لا اله الا الله وحده لا شريك له,له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم سبحان الله وبحمده والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر.........اللهم انى اسلمت نفسى اليك وألجات ظهرى اليك رهبه منك ورغبه البيك لا ملجأ منك الا اليك .اللهم انت الحى الذى لا يموت والجن والانس يموتون .اللهم ان امت نفسى فارحمها وان ارسلتها فأفحظها بما تحفظ به عبادك الصالحين

 

 ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قلبي لله
مدير المنتدي
مدير المنتدي
قلبي لله

الدولة : مصر
ذكر
عدد الرسائل : 791
العمر : 31
مدي التفاعل :
ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Left_bar_bleue100 / 100100 / 100ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Right_bar_bleue

تاريخ التسجيل : 15/02/2009
نقاط : 1134

ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Empty
مُساهمةموضوع: ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ   ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Icon_minitimeالجمعة يونيو 26, 2009 8:43 pm


:السلام :

سوره النبأ سورة مكية ، آياتها 40 بها العديد من الايات الى تبشر المؤمنين بالجنه ووعيد للكافرين للنار
ستكون مده هذه السوره من الحفظ والتلاوه وتدبر المعانى 3 ايام فقط

لقراءه السوره
ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Rbبِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Lb

عَمَّ يَتَسَاءلُونَ ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 1

عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 2 الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 3 كَلَّا سَيَعْلَمُونَ ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 4 ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ

ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 5 أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 6 وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 7 وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا

ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 8 وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 9 وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 10 وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا

ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 11 وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 12 وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا

ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 13 وَأَنزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاء ثَجَّاجًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 14 لِنُخْرِجَ بِهِ حَبًّا وَنَبَاتًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 15 وَجَنَّاتٍ أَلْفَافًا

ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 16 إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ كَانَ مِيقَاتًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 17 يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَتَأْتُونَ أَفْوَاجًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 18 وَفُتِحَتِ السَّمَاء فَكَانَتْ أَبْوَابًا

ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 19 وَسُيِّرَتِ الْجِبَالُ فَكَانَتْ سَرَابًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 20 إِنَّ جَهَنَّمَ كَانَتْ مِرْصَادًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 21 لِلْطَّاغِينَ مَآبًا

ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 22 لَابِثِينَ فِيهَا أَحْقَابًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 23 لَّا يَذُوقُونَ فِيهَا بَرْدًا وَلَا شَرَابًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 24 إِلَّا حَمِيمًا وَغَسَّاقًا

ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 25 جَزَاء وِفَاقًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 26 إِنَّهُمْ كَانُوا لَا يَرْجُونَ حِسَابًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 27 وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا كِذَّابًا


ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 28 وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ كِتَابًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 29 فَذُوقُوا فَلَن نَّزِيدَكُمْ إِلَّا عَذَابًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 30 إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا


ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 31 حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 32 وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 33 وَكَأْسًا دِهَاقًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 34 لَّا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا كِذَّابًا


ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 35 جَزَاء مِّن رَّبِّكَ عَطَاء حِسَابًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 36 رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرحْمَنِ لَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا

ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 37 يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا

ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 38 ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآبًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 39إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا

قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَابًا ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ 40

...............................................................................................

من فضلك لا ترد الا بالمطلوب فقط(اما تفاسير او شرح لالايات او قراءات بأصوات الشيوخ )




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




 ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Sa10


عدل سابقا من قبل قلبى لله في الجمعة يونيو 26, 2009 8:56 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلبي لله
مدير المنتدي
مدير المنتدي
قلبي لله

الدولة : مصر
ذكر
عدد الرسائل : 791
العمر : 31
مدي التفاعل :
ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Left_bar_bleue100 / 100100 / 100ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Right_bar_bleue

تاريخ التسجيل : 15/02/2009
نقاط : 1134

ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Empty
مُساهمةموضوع: رد: ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ   ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Icon_minitimeالجمعة يونيو 26, 2009 8:43 pm


تفسير الجلالين

سورة
النبأ 1 - (عم) عن أي شيء (يتساءلون) يسأل بعض قريش بعضا
2
- (عن النبأ العظيم) بيان لذلك الشيء والاستفهام لتفخيمه وهو ما جاء به النبي صلى
الله عليه وسلم من القرآن المشتمل على البعث وغيره

3
- (الذي هم فيه مختلفون) فالمؤمنون يثبتونه والكافرون ينكرونه

(كلا) ردع (سيعلمون) ما يحل بهم على
إنكارهم له

5
- (ثم كلا سيعلمون) تأكيد وجيءء فيه بثم للأيذان بأن الوعيد الثاني أشد من الأول
ثم أومأ تعالى إلى القدرة على البعث فقال

6 - (ألم نجعل الأرض مهادا) فراشا كالمهد

7
- (والجبال أوتادا) تثبت بها الأرض كما تثبت الخيام بالأوتاد والاستفهام للتقرير

8
- (وخلقناكم أزواجا) ذكورا وإناثا

9 - (وجعلنا نومكم سباتا) راحة لأبدانكم

10 - (وجعلنا الليل لباسا) ساترا بسواده

11 - (وجعلنا النهار معاشا) وقتا للمعايش

12 - (وبنينا فوقكم سبعا) سبع سموات
(شدادا) جمع شديدة أي قوية محكمة لا يؤثر فيها مرور الزمان

13 - (وجعلنا سراجا) منيرا (وهاجا) وقادا
يعني الشمس

14 - (وأنزلنا من المعصرات) السحابات التي
حان لها أن تمطر كالمعصر الجارية التي دنت من الحيض (ماء ثجاجا) سبابا

15 - (لنخرج به حبا) كالحنطة (ونباتا)
كالتين

16 - (وجنات) بساتين (ألفافا) ملتفة جمع
لفيف كشريف وأشراف

17 - (إن يوم الفصل) بين الخلائق (كان
ميقاتا) وقتا للثواب والعقاب

18 - (يوم ينفخ في الصور) القرن بدل من
يوم الفصل أو بيان له والنافخ إسرافيل (فتأتون) من قبوركم إلى الموقف (أفواجا)
جماعات مختلفة

19 - (وفتحت السماء) بالتشديد والتخفيف
شققت لنزول الملائكة (فكانت أبوابا) ذات أبواب

20 - (وسيرت الجبال) ذهب بها عن أماكنها
(فكانت سرابا) هباء أي مثله في خفة سيرها

21 - (إن جهنم كانت مرصادا) راصدة أو مرصدة

22 - (للطاغين) الكافرين فلا يتجاوزونها
(مآبا) مرجعا لهم فيدخلونها

23 - (لابثين) حال مقدرة أي مقدرا لبثهم (فيها
أحقابا) دهورا لا نهاية لها جمع حقب بضم أوله

24 - (لا يذوقون فيها بردا) نوما فإنهم لا
يذوقونه (ولا شرابا) ما يشرب تلذذا

25 - (إلا) لكن (حميما) ماء حارا غاية
الحرارة (وغساقا) بالتخفيف والتشديد ما يسيل من صديد أهل النار فإنهم يذوقونه
جوزوا بذلك

26 - (جزاء وفاقا) موافقا لعملهم فلا ذنب
أعظم من الكفر ولا عذاب أعظم من النار

27 - (إنهم كانوا لا يرجون) يخافون (حسابا)
لانكاارهم البعث

28 - (وكذبوا بآياتنا) القرآن (كذابا) تكذيبا

29 - (وكل شيء) من الأعمال (أحصيناه) ضبطناه
(كتابا) كتبا في اللوح المحفوظ لنجازي عليه ومن ذلك تكذيبهم بالقرآن

30 - (فذوقوا) أي فيقال لهم في الآخرة عند
وقوع العذاب عليهم ذوقوا جزاءكم (فلن نزيدكم إلا عذابا) فوق عذابكم

31 - (إن للمتقين مفازا) مكان فوز في
الجنة

32 - (حدائق) بساتين بدل من مفازا أو بيان
له (وأعنابا) عطف على مفازا

33 - (وكواعب) جواري تكعبت ثديهن جمع كاعب
(أترابا) على سن واحد جمع ترب بكسر التاء وسكون الراء

34 - (وكأسا دهاقا) خمرا مالئة محالها وفي
سورة القتال وأنهار من خمر

35 - (لا يسمعون فيها) أي الجنة عند شرب
الخمر وغيرها من الأحوال (لغوا) باطلا
من القول (ولا كذابا) بالتخفيف أي كذبا وبالتشديد أي تكذيبا من واحد لغيره بخلاف ما يقع في الدنيا عند شرب
الخمر

36 - (جزاء من ربك) أي جزاهم الله بذلك
جزاء (عطاء) بدل من جزاء (حسابا) أي كثيرا من قولهم أعطاني فاحسبني أي أكثر علي
حتى قلت حسبي


37 - (رب السماوات والأرض) بالجر والرفع (وما
بينهما الرحمن) كذلك وبرفعه مع جر رب (لا يملكون) أي الخلق (منه) تعالى (خطابا) أي لا يقدر أحد أن
يخاطبه خوفا
منه

38 - (يوم) ظرف للايملكون (يقوم الروح) جبريل
أو جند الله (والملائكة صفا) حال
أي مصطفين (لا يتكلمون) أي الخلق (إلا من أذن له الرحمن) في الكلام (وقال) قولا (صوابا) من المؤمنين
والملائكة كأن يشفعوا لمن ارتضى

39 - (ذلك اليوم الحق) الثابت وقوعه وهو
يوم القيامة (فمن شاء اتخذ إلى ربه مآبا) مرجعا أي رجع إلى الله بطاعته ليسلم من
العذاب فيه
40 - (إنا أنذرناكم) يا كفار مكة (عذابا
قريبا)
عذاب يوم القيامة الآتي وكل آت قريب (يوم) ظرف لعذابا بصفته (ينظر المرء)
كل امرىء (ما قدمت يداه) من خير وشر (ويقول الكافر يا) حرف تنبيه (ليتني
كنت ترابا) يعني فلا أعذب يقول ذلك عندما يقول الله تعالى للبهائم بعد الاقتصاص من بعضها لبعض
كوني ترابا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




 ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Sa10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلبي لله
مدير المنتدي
مدير المنتدي
قلبي لله

الدولة : مصر
ذكر
عدد الرسائل : 791
العمر : 31
مدي التفاعل :
ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Left_bar_bleue100 / 100100 / 100ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Right_bar_bleue

تاريخ التسجيل : 15/02/2009
نقاط : 1134

ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Empty
مُساهمةموضوع: رد: ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ   ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Icon_minitimeالجمعة يونيو 26, 2009 8:48 pm

والان مع السوره بأصوات الشيوخ الكبار ولتحميل للشيخ معين اضغط ع اللينك ادناه






محمد محمود الطبلاوى


http://download.quran.islamway.com/quran3/141/078.rm





عبد الباسط عبد الصمد


http://download.quran.islamway.com/quran3/74/078.rm





احمد العجمى


http://download.quran.islamway.com/quran3/21/078.rm


خالد القحطانى


http://download.quran.islamway.com/quran3/35/078.rm





سعد الغامدى





http://download.quran.islamway.com/quran3/45/078.rm





سعود الشريم


http://download.quran.islamway.com/quran3/47/078.rm





عبد الرحمن السديس





http://download.quran.islamway.com/quran3/82/078.rm





المنشاوى





http://download.quran.islamway.com/quran3/133/078.rm





مصطفى اسماعيل تلاوه





http://quran.islamway.com/quran3/236/078.rm








عبد الباسط عبد الصمد (تجويد)





http://quran.islamway.com/quran3/203/078.rm





محمد صديق المنشاوى(تجويد)





http://quran.islamway.com/quran3/210/078.rm





مصطفى اسماعيل(تجويد)





http://quran.islamway.com/quran3/149/078.rm





محمد صديق المنشاوى (تعليم)


http://quran.islamway.com/quran3/210/078.rm





ياسر القرشى


http://quran.islamway.com/quran3/520/078.mp3





محمود خليل الحصرى




http://quran.islamway.com/quran3/181/078.mp3




مشارى راشد(جوده عاليه)




http://quran.islamway.com/quran3/314/078.mp3





محمود خليل الحصرى(جوده عاليه)


http://quran.islamway.com/quran3/496/078.mp3





محمد البراك


http://quran.islamway.com/quran3/503/078.mp3



اى حد ياجماعه عندو اى شئ يخص سوره النبأ ينزهالنا ع طوول

الدال على خير كفاااااااااعله

لا تنسونا من صالح دعائكم ..

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




 ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Sa10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منة
عضو مبدع
عضو مبدع
منة

انثى
عدد الرسائل : 504
العمر : 30
مدي التفاعل :
ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Left_bar_bleue50 / 10050 / 100ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Right_bar_bleue

تاريخ التسجيل : 01/02/2009
نقاط : 543

ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Empty
مُساهمةموضوع: رد: ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ   ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Icon_minitimeالسبت يونيو 27, 2009 12:52 am

عَمَّ يَتَسَاءلُونَ (1)} أي عن أيّ شىء يتساءل المشركون، وذلك لما روي أنهم حين بُعث رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم جعلوا يتساءلون بينهم فيقولون: ما الذي أتى به، ويتجادلون فيما بُعث به فنزلت هذه الآية. رواهُ ابن جرير عن الحسن.



{عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ (2)} وهو أمرُ رسول الله صلى الله عليه وسلم وما جاء به من القرءان العظيم وذكر البعث ويوم القيامة.



{الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ (3)} وهو يوم القيامة لأن كفارَ مكة كانوا يُنكرونه والمؤمنين كانوا يثبتونه.



{كَلاَّ سَيَعْلَمُونَ (4)} "كلا" هي ردّ على الكفارِ الذين ينكرون البعثَ ويومَ القيامة، وفي الآيةِ ردعٌ للمشركين ووعيدٌ لهم، وسيعلمون ما ينالُهم من العذاب.



{ثُمَّ كَلاَّ سَيَعْلَمُونَ (5)} التكرار هنا توكيدٌ للوعيد، وحُذف ما يتعلقُ به العلمُ على سبيل التهويل.



{أَلَمْ نَجْعَلِ الأَرْضَ مِهَادًا (6)} في الآيات الآتيةِ دِلالة على قدرته تعالى على البعثِ وهو الخالق، وقد بدأ بذكرِ ما هم دائمًا يباشرونه، فالأرض ذاتُ مهادٍ، والمهدُ والمِهادُ: هو الفراشُ المُوطأ، أي أنها لهم كالمهدِ للصبيّ يُمهَّد له فيُنوَّم عليه، فالله ذلَّلها للعبادِ حتى سكنوها.



{وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا (7)} أي أن اللهَ تعالى ثبَّت الأرضَ بالحبال كي لا تميدَ بأهلها.



{وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا (8)} أي أن اللهَ تعالى خلقَ أنواعًا في اللون والصورة واللسانِ لتختَلفَ أحوالُ الخلقِ فيقعَ الاعتبارُ فيشكرَ الفاضلُ ويصبرَ المفضولُ.



{وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا (9)} أي أن اللهَ جعلَ النوم سكونًا وراحةً لينقطعَ الناس عن حركاتهم التي تعبوا بها في النهار.



{وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا (10)} أي سَكنًا وغِطاءً تستترون به عن العيونِ فيما لا تحبون أن يُظْهَرَ عليه منكم.



{وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا (11)} وكذلكَ جعلَ الله النهارَ وقت اكتساب تتصرفون فيه في قضاءِ حوائجكم وهو معاشٌ لأنه وقتُ عَيش.



{وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا (12)} أي أن اللهَ جعلَ السمواتِ السبعَ محكمةَ الخلقِ وثيقةَ البنيان.



{وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا (13)} أي وخلقَ اللهُ تعالى الشمسَ مُضيئة كما روى البخاريّ عن ابن عباس، وهي حارة مضطرمة الاتّقاد.



{وَأَنزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا (14)} والمعصِراتُ السحابُ وهي الغيمُ يُنزِلُ الله منها الماءَ المنصبّ بكثرة.



{لِنُخْرِجَ بِهِ حَبًّا وَنَبَاتًا (15)} أي أن اللهَ يُخرِج بذلك الماءِ الحبَّ كالحِنطة والشعيرِ وغيرِ ذلك مما يُتقوتُ به.



{وَجَنَّاتٍ أَلْفَافًا (16)} وكذلك يُخرجُ الله بذلكَ الماء البساتينَ ذات الزرعِ المُجتمع بعضُه إلى جنبِ بعضٍ، وإذا علم الكفار ذلكَ فهلاَّ علموا أن اللهَ قادر على أن يعيد الخلقَ يومَ القيامة.



فبعد أن عدَّ اللهُ على عباده بعضَ وجوهِ إنعامِه وتمكينَهم من منافعهم قال تعالى {إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ كَانَ مِيقَاتًا (17)} أي أنَّ يوم القيامة يُفصَل فيه بينَ الحقّ والباطل وهو في تقدير اللهِ حَدٌّ تُؤقَّتُ به الدنيا وتنتهي عنده.



{يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَتَأْتُونَ أَفْوَاجًا (18)} وهو عبارة عن قَرْنٍ ينفخُ فيه الملَكُ إسرافيل، والمرادُ هنا النفخةُ الأخيرةُ التي يكونُ عندَها الحشرُ فينفُخُ في الصورِ للبعثِ فيأتي الناسُ من القبورِ إلى الموقفِ أفواجًا أي زُمَرًا زُمرًا، رواهُ البخاريُّ عن مجاهد.



{وَفُتِحَتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ أَبْوَابًا (19)} أي تتشقَّقُ السماءُ حتى يكونَ فيها شقوقٌ، وقرأ ابنُ كثيرٍ ونافعٌ وأبو عمرو وابن عامر: "وفتّحت" بالتشديد، وقرأ عاصم وحمزة والكِسائيّ بالتخفيف.



{وَسُيِّرَتِ الْجِبَالُ فَكَانَتْ سَرَابًا (20)} وأزيلت الجبالُ عن مواضعها فنُسفت.



{إِنَّ جَهَنَّمَ كَانَتْ مِرْصَادًا (21)} وجهنَّمُ ترصُدُ من حقَّت عليه كلمةُ العذابِ فيدخلُها الكافرُ ويحبسُ فيها أعاذنا اللهُ من ذلك.



{لِلْطَّاغِينَ مَآبًا (22)} أي أنَّ جهنَّم مَرجعُ ومنقلَب من طغى في دينِه بالكفرِ والعياذُ بالله.



{لابِثِينَ فِيهَا أَحْقَابًا (23)} وقرأ حمزة "لَبثين" والمعنى فيهما واحد، أي أنَّ الكفارَ سيمكثونَ في النارِ ما دامت الأحقابُ، وهي لا تنقطعُ كلما مضى حُقبٌ جاء حقب وهكذا إلى ما لا نهايةَ له، والحُقب ثمانون سنة، قال الإمام القشيريّ: أي دهورًا، والمعنى مؤبَّدين. وليس في الآيةِ ولا في غيرِها مُتعلَّقٌ لمن يقول بفناءِ النارِ كجهمِ ابن صفوان وهو رأسُ الجهمية. وقد عدَّ علماءُ الإسلامِ القولَ بفناءِ جهنَّم من الضلال المبينِ المخرِج من الإسلام والعياذُ بالله كما قال الإمام الحافظُ المجتهد تقيّ الدين السبكيّ رحمهُ اللهُ في رسالتِه التي سماها "الاعتبار ببقاء الجنة والنار" ردّ فيها على ابن تيميةَ الذي من جملة ضلالاته قولُه بأزلية نوع العالم، وذكر عقيدتَه هذه في أكثر من خمسةٍ من كتبه، وهذا القول كفرٌ إجماعًا كما قال الزركشيّ وابنُ دقيقِ العيد وغيرُهما كالحافظ ابن حجر في شرح البخاريّ والقاضي عياض المالكي، فلا يغرنّك زُخرفُه.



{لا يَذُوقُونَ فِيهَا بَرْدًا وَلا شَرَابًا (24)} أي أنّ الكفارَ في جهنَّم لا يذوقونَ الشرابَ الباردَ المُستلذّ.



{إِلاَّ حَمِيمًا وَغَسَّاقًا (25)} هو استثناء مُتَّصلٌ من قوله تعالى :{ولا شرابًا} والحميمُ: هو الماءُ الحارُّ الذي يُحرِق، والغسَّاقُ: هو القيْح الغليظ، وقرأ ابن كثير ونافع وأبو عمرو وابن عامر وشعبة :"غَسَاقًا" بالتخفيف، وقرأ حمزةٌ والكسائيّ وحفص عن عاصم بالتشديد.



{جَزَاء وِفَاقًا (26)} فوافقَ هذا العذابُ الشديدُ سوءَ أعمالهم وكُفرهم.



{إِنَّهُمْ كَانُوا لا يَرْجُونَ حِسَابًا (27)} قال مجاهد: لا يخافونه، رواهُ البخاريّ، فهُم كانوا لا يؤمنون بيومِ الحساب فيخافونَ من العقاب.



{وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا كِذَّابًا (28)} وكانوا مبالِغين في تكذيب القرءانِ الكريم.



{وَكُلَّ شَىْءٍ أَحْصَيْنَاهُ كِتَابًا (29)} أي أنّ كلّ شىء مما يقعُ عليه الثوابُ والعقابُ من الأعمال مكتوبٌ في اللوح المحفوظ ليجازيَ اللهُ عليه، ومن ذلك تكذيبُهم للقرءان، فالملائكةُ يُحصون زلاتِ العاصين ويكتبونها في صحائفهم.



{فَذُوقُوا فَلَن نَّزِيدَكُمْ إِلاَّ عَذَابًا (30)} فزيادةُ العذاب لهم إلى ما لا نهايةَ له هو مُسبَّبٌ عن كفرهم بيوم الحساب وتكذيبهم بالآيات. وفي هذا الخطابِ توبيخٌ لهم وشدّة غضبٍ عليهم، وقد روى ابنُ أبي حاتم عن أبي بَرْزَة الأسلميّ رضي اللهُ عنه أن هذه الآيةَ هي أشدُّ ءايةٍ في كتاب اللهِ على أهلِ النارِ.



واعلموا أيها الأحبة أنه يستحب إذا سمع الشخص عن عذاب جهنم أو عن أهوال يوم القيامة أن يقول: حسبنا اللهُ ونِعمَ الوكيل، على اللهِ توكلنا.



{إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا (31)} فالتقيّ وهو من أدّى الواجبات واجتنبَ المحرمات يفوزُ وينجو ويظفر حيثُ يُزحزحُ عن النار ويُدخل الجنة.



{حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا (32)} ويكونُ له في الجنّة البساتين التي فيها أنواعُ الأشجارِ المُثمرة.



{وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا (33)} أي جواريَ متساوياتٍ في السنّ.



{وَكَأْسًا دِهَاقًا (34)} أي كأسًا مملوءةً بالشرابِ الصافي.



{لاَّ يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلا كِذَّابًا (35)} فلا يسمعون في الجنّة باطلاً من القولِ ولا كذِبًا، ولا يُكذّبُ بعضُهم بعضًا، وقراءةُ علي رضي اللهُ عنه :"كِذَابًا" بالتخفيف، وكان الكِسائيّ يخفف هذه ويشدد، والباقون بالتشديد.



{جَزَاء مِّن رَّبِّكَ عَطَاء حِسَابًا (36)} ويَجزي الله المتقين إكرامًا منه العطاء والنعيم الكثير.



{رَبِّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرحْمَنِ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا (37)} فاللهُ مالكُ السموات والأرض وكذلكَ ما بينهما وهو الرحمنُ، فلا يملِكُ أهلُ السمواتِ والأرضِ الاعتراض على اللهِ في ثوابٍ أو عقابٍ لأنهم مملوكون له على الإطلاقِ فلا يستحقّون عليهِ اعتراضًا وذلك لا ينافي الشفاعة بإذنه تعالى. قال مجاهد "لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا" أي لا يكلمونه إلا إن يأذن لهم، رواه البخاري.



{يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلائِكَةُ صَفًّا لا يَتَكَلَّمُونَ إِلاَّ مَنْ أَذِنَ لَهُ الرحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا (38)} أي يقومُ يوم القيامة الروحُ وهو جبريلُ والملائكةُ وهم من أعظم مخلوقاتِ اللهِ قدْرًا وشرفًا مُصطفّينَ فلا يتكلمونَ في موقفِ القيامة إجلالاً لربّهم وخضوعًا له، فلا يشفَعُ إلا من أذِن اللهُ له في الشفاعةِ من المؤمنينَ والملائكةِ، قال مجاهد "وَقَالَ صَوَابًا" أي حقًّا في الدنيا وعمل به، رواه البخاري. فعند أهل الغفلة هو بعيد ولكنّه في التحقيقِ قريبٌ لتحقّق وقوعِه بلا شكّ فيرى المؤمنُ والكافرُ ما عملَ من خيرٍ أو شرّ لقيامِ الحجةِ له أو عليه، وقد قال أبو هريرة وابنُ عمر رضي اللهُ عنهما: إن اللهَ يبعثُ الحيوانَ فيُقتصُّ لبعضها من بعضٍ ثم يقال لها بعد ذلك: كوني ترابًا، فيعودُ جميعُها ترابًا فيتمنى الكافرُ لنفسِه مثلَها، ويؤيده قولُ الله عز وجل :{وإذا الوحوشُ حشرت} أي بُعثت للقِصاص، وما رواهُ مسلمٌ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لتُؤَدَّنَّ الحقوقُ إلى أهلها يومَ القيامةِ حتى يُقادَ للشاةِ الجَلحاءِ (وهي التي لا قرْن لها) من الشاةِ القرناء" (وفي روايةِ لتؤدُّنَّ الحقوقَ)، قال مجاهد: يُبعث الحيوانُ فيُقادُ للمنقورةِ من الناقرةِ وللمنطوحةِ من الناطحةِ.



وفي الآيةِ والحديثِ المذكورينِ دليلٌ على أن البهائم لها أرواحٌ ونُموّ، أما النباتُ ففيه نموٌّ فقط وليس فيهِ روحٌ، فالزرعُ لا يتألّمُ حينَ الحصادِ كالشاةِ التي تُذبحُ فإن الشاةَ تتألمُ، فمن قال: إن البهائم لا أرواحَ لها فقد كذَّب القرءانَ والحديثَ.



{ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقُّ فَمَن شَاء اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآبًا (39)} أي أن يومَ القيامةِ ثابت ليس فيه تخلّف ومَن أرادَ السلامةَ من العذابِ يوم القيامةِ يسلكُ سبيلَ الخير، وفي الآيةِ معنى الوعيدِ والتهديدِ لا التخيير.



{إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَابًا قَرِيبًا} وهو عذابُ الآخرةِ {يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ} أي يرى عملَه مثبتًا في صحيفتِه خيرًا كان أو شرًّا {وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَابًا (40)} تأكيدٌ للتهديد والوعيد والتخويف من عذاب الآخرةِ. واللهُ سبحانه وتعالى أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الاسلام
عضو مبدع
عضو مبدع
نور الاسلام

الدولة : مصر
انثى
عدد الرسائل : 964
العمر : 31
المزاج : هذا من فضل ربى
العمل/الترفيه : أخصائية معلومات
مدي التفاعل :
ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Left_bar_bleue40 / 10040 / 100ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Right_bar_bleue

تاريخ التسجيل : 15/12/2008
نقاط : 1066

ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Empty
مُساهمةموضوع: رد: ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ   ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Icon_minitimeالسبت يونيو 27, 2009 11:58 am

تفسير سورة النبأ(سورة مكية)-تفسير السعدى
_____________________
(عم يتساءلون):
أى: عنأىشئ يتساءل المكذبون بأيات الله , ثم يبن ما يتساءلون عنه فقال
(عن النبأ العظيم*الذى هم فيه مختلفون)
أى:عن الخبر العظيم الذى طال فيه نزاعهم وانتشر فيه خلافهم على وجه التكذيب والاستبعاد , وهو النبأ الذى لايقبل
الشك ولا يدخله الريب , ولكن المكذبون بلقاع ربهم لا يؤمنون ولو جاءتهم كل أية حتى يروا العذاب الاليم
ولهذا قال : (كلا سيعلمون *ثم كلا سيعلمون )
أى :سيعلمون اذا نزل بهم العذاب ما كانوا به يكذبون حين يدعون الى نار جهنم دعا ويقال
لهم هذه النا رالتى كنتم بها تكذبون , ثم ذكر تعالى النعم والادلة الدالة على صدق ما جاءت به
الرسل
(الم نجعل الارض مهادا)
اى ممهدة مذللة لكم ولمصالحكم من الحروثوالنساكن والسبل
(والجبال أوتادا):تمسك الارض لئلا تضطرب بكم وتميد

(وخلقناكم ازواجا)
أى:ذكورا وأناثا من جنس واحد ليسكن كلا منهما الى الاخر فتكون المودة والرحمة وتنشأ عنهما الذرية
(وجعلنا نومكم سباتا)
راحة لكم وقطعا لاشغالكم التى متى تمادت بكم أضرت بأبدانكم ,فجعل الله الليل والنوم يغشى الناس بتسكن حركاتهم
الضارة وتحصل راحتهمالنافعة
(وبنينا فوقكم سبعا شدادا)
سبع سموات فى غاية القوة والصلابة والشدة ,وقدأمسكها الله بقدرته وجعلها سقفا للارض فيها عدة
منافع لهم
(وجعلنا سراجا وهاجا)
نبه بالسراج على التعمة بنورها الذى صار ضرورة للخلق وبالوهاج وهى حرارتها على ما فيها من الانضاج
والمنافع
(وأنزلنا من المعصرات)
اى السحاب
(ماء ثجاجا) اى :كثيرا جدا
(لنخرجبه حبا)
من بر وشعير وذرة وأرز وغير ذلك مما يأكله الادميون
(ونباتا)
ويشمل سائر النبات الذى حعله الله قوتا لمواشيهم

(وجنات الفافا)
بساتين ملتفة فيها من جميع أصناف الفواكه . فالذى أنعم بهذه النعم الجليلة التى لايقدر قدرها ولايحصى عددها كيف تكفرون به وتكذبون ما أخبركم به من البعث والنشور أم كيف تستعينون بنعمه على معاصيه وتجحدونها


(ان يوم الفصل كان ميقاتا)..ذكر تعالى ما يكون فى يوم القيامة الذى يتساءل عنه المكذبون ويجحده المعاندون أنه يوم عظيم وأن الله حعله ميقاتا
(يوم ينفخ فى الصور فتأتون أفواجا) * السماء فكانت أبوابا وسيرت الجبال فكانت سراب
*ان جهنم كانت مرصادا*للطاغين مابا *لابثين فيها أحقابا)
ذكرتعالى ما يكون فى يوم القيامة الذى يتساءل عنه المكذبون ويجحده المعاندون أنه يوم
عظيم وأن الله جعله ميقاتا

(يوم ينفخ فى الصور فتاتون أفواجا) :يجرى فيه من الزعازع والقلاقل ما يشيب له المولود
وتنزعج له القلوب فتسير الجبال حتى تكون كالهباء المبثوث وتنشق السماء حتى تكون أبوابا
ويفصل الله بين الخلائق بحكمه الذى لايجور وتوقد نار جهنم التى أرصدها الله وأعدها للطاغين
وجعلها مثوى لهم ومأبا
وأنهم يلبثون فيها أحقابا كثيرة (حوالى 80 عاما)

(لايذقون فيها بردا ولا شرابا):ما يبرد جلودهم ولا ما يدفع ظماهم
(الا حميما): ماء حارا يشوى وجوههم ويقطع أمعاءهم
(وغساقا) :وهو صديد أهل النار وهو فى غاية العفن والنتن وكراهة المذاق
(جزاء وفاقا): لهم على ما فعلوا من الاعنال الموصلة اليها ،ام يظلمهم الله ولكن ظلموا ظلموا أنفسهم
(أنهم كانوا لايرجون حسابا)كلايؤمنون بالبعث ولا أن الله يجازى الخلق بالخير والشر
(كذبوا بأياتنا كذابا): كذبوا بها تكذيباواضحا
(وكل شئ ):من قليل أوكثير وخير وشر
(أحصينا كتابا)أثبتناه فى اللوح المحفوظ
(ان للمتقين مفازا):الذين أتقواسخط ربهم بالتمسك بطاعته والبعد عن المعصية فلهم مفاز
ومنجى وبعد من النار
(حدائق):البساتين الجامعة لاصناف الاشحار الزاهية بالثمار
(وأعنابا):تنفجر منها الانهار وخص العنب لشرفه وكثرته فى تلك الحدائق
(كواعب):النواهداللاتى لم ينكسر ثديهن من شبابهن وقوتهن
(أترابا):أى على سن واحد متقارب
(وكأسا دهاقا)مملوءة من رحيق لذة للشاربين
(لايسمعون فيها لغوا ولاكذابا): كلاما لافائده فيهولا اثما
(جزاءمن ربك عطاء حسابا )بسب أعمالهم التى وفقهم الله لها وجعلها سببا للوصول
الى كرامته
(رب السموات والارضوما بينهم)الذى أعطاهم هذه الهدايا هو ربهم الذى خلقهاودبرها
(الرحمن):الذى رحمته وسعت كل شئ فرباهم ورحمهم ولطف بهم حيى أدركوا ما
ادركوا
(يوم يقوم الروح والملائكة صفالايتكلمون الا من أذن له الرحمن وقال صوابا)
فلا يتكلم أحد الا بهذين الشرطين أنياذن الله له فى الكلام وأن يكون ماتكلم به صوابا
(ذلك يوم الحق):الذى لايروح فيه الباطلولا ينفع فيه الكذب
(يوم يقوم الروح) :هو جبريل عليه السلام الذى هو افضل الملائكة
(والملائكة) ايضا يقوم الجميع (صفا):خاضعين لله
(ذلك يوم الحق فمن شاء اتخذ الىربه ملبا):أى عملاوصدق يرجع اليه يوم القيامة
(اناأنذرناكم غذابا قريبا):لانه قد أزف مقبلا وكل ماهو أت قريب
(يوم ينظر المرء ما قدمت يداه)هذا الذى يهمه ويفزع اليه ,فلينظر فى هذه الدار ما قدمت يداه
(ويقول الكافر يا ليتنى كنت ترابا):نسال الله أن يعافينا من الكفر والشر كله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بتول
عضو جديد
عضو جديد
بتول

انثى
عدد الرسائل : 2
العمر : 32
مدي التفاعل :
ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Left_bar_bleue0 / 1000 / 100ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Right_bar_bleue

تاريخ التسجيل : 22/07/2009
نقاط : 3

ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Empty
مُساهمةموضوع: رد: ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ   ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ Icon_minitimeالإثنين يوليو 27, 2009 9:11 pm

:بسم الله:
والله كل ماتقدمو فى هذا المنتدى راااااااااااااااااااااااااااائع جدا
يبشركم ربى بلفردوس الاعلى.
اااااااااااااااامين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ســــــــــــــــــــورة النبـــــــــأ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بداية الهداية :: حمله المحافظه على القرءان الكريم-
انتقل الى: