السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اخي في الله اخيتي في الله انت غير مسجل معنا
نرجو منك التسجيل كي تفيدنا ونفيدك
وتذكر دائما قول الله تعالي *=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*
جزاكم الله خيرا



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اذكار الصباح :الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولايحيطون بشئ من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم - صدق الله العظيم- البقرة:255 (مرة واحدة)  .......        اللهم بك أصبحنا و بك أمسينا وبك نحيا و بك نموت وإليك النشور  (  مرة واحدة)........اصبحنا وأصبح الملك لله والحمد لله لا إله إلا الله وحده لاشريك له. لهالملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير..........رب أسألك خير ما في هذا اليوم وخير مابعده وأعوذ بك من شر ما في هذا اليوم وشر ما بعده. رب أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر رب أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر  (مرة واحدة ‎) .......  اللهم أنت ربي, لا إله إلا أنت , خلقتني وأنا عبدك, وأنا على عهدك ووعدك ماستطعت, أعوذ بك من شر ما صنعت, أبوء لك بنعمتك علي و أبوء بذنبي فاغفرلي, فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت (      مرة واحدة-من قاله في الصباح ومات قبل المساء دخل الجنة ‎........        بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم (ثلاث مرات     لم يضره شئ في ذلك   -      لم يضره شئ في ذلك اليوم - وفي رواية لم تصبه فجأة بلاء ‎.................... اللهم إني اسألك العافية في الدنيا والآخرة. اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي, اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي,اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي(مرة واحدة)-من قالها يحفظه الله من جميع الجهات ‎........ اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك و ملائكتك وجميع خلقك أنك انت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك و أن محمداً عبدك ورسولك(أربع مرات)-من قالها في الصباح أو المساء أعتقه الله من النار........     -كفيه من كل شئ ‎ قل هو الله أحد - قل أعوذ برب الفلق - قل أعوذ برب الناس( ثلاث مرات)    .....      لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك الشيطان ‎
 اذكار المساء: الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشئ من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم - صدق الله العظيم- البقرة:255 (مرة واحدة)-لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك الشيطان.............قل هو الله أحد - قل أعوذ برب الفلق - قل أعوذ برب الناس (ثلاث مرات)- تكفيه من كل شئ........... اللهم بك أمسينا و بك أصبحنا وبك نحيا و بك نموت وإليك المصير(مره واحده)................ أمسينا و أمسى الملك لله والحمد لله لا إله إلا الله وحده لاشريك له. له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير.رب أسألك خير ما في هذه الليلة وخير ما بعدها وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها. رب أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر رب أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر(مرة واحدة ‎).............. اللهم أنت ربي, لا إله إلا أنت , خلقتني وأنا عبدك, وأنا على عهدك ووعدك ماستطعت, أعوذ بك من شر ما صنعت, أبوء لك بنعمتك علي و أبوء بذنبي فاغفر لي, فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت(مره واحده)-من قاله في المساء ومات قبل الصباح دخل الجنة ‎...............بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم(ثلاث مرات)-لم يضره شئ في تلك الليلة - وفي رواية لم تصبه فجأة بلاء ‎................ اللهم إني اسألك العافية في الدنيا والآخرة. اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي, اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي, اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي(مره واحده)-من قالها يحفظه الله من جميع الجهات ‎.............اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك و ملائكتك وجميع خلقك أنك انت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك و أن محمداً عبدك ورسولك(أربع ورات)-من قالها في الصباح أو المساء أعتقه الله من النار ‎...........أعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق(ثلاث مرات)- لم يضره شئ في تلك الليلة.........لا اله الا الله وحده لا شريك له,له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم سبحان الله وبحمده والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر.........اللهم انى اسلمت نفسى اليك وألجات ظهرى اليك رهبه منك ورغبه البيك لا ملجأ منك الا اليك .اللهم انت الحى الذى لا يموت والجن والانس يموتون .اللهم ان امت نفسى فارحمها وان ارسلتها فأفحظها بما تحفظ به عبادك الصالحين

شاطر | 
 

 حكم القول بخليفة الله في الأرض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب للدعوة
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

الدولة : مصر
ذكر
عدد الرسائل : 82
العمر : 40
مدي التفاعل :
5 / 1005 / 100

تاريخ التسجيل : 22/11/2010
نقاط : 244

مُساهمةموضوع: حكم القول بخليفة الله في الأرض   الثلاثاء يناير 31, 2012 3:55 pm

ما حكم القول بخليفة الله في أرضه
سئل فضيلة الشيخ الدكتور صادق بن محمد البيضاني السؤال التالي :

شيخنا رعاكم الله :هل يجوز أن يقال عن الخلفاء الراشدين أو الأنبياء أو غيرهم من البشر أنهم خلفاء الله في أرضه ؟

فأجاب فضيلته

لا يجوز مثل ذلك لأن الله هو الغني عن خلقه وهو الذي يحتاج إليه البشر, وكل خليفة في الأرض فهو ناقص ويحتاج إلى غيره, وإذا قلنا بأن فلانًا من البشر خليفة الله فقد نسبنا شيئًا لله من غير دليل فهو سبحانه المهيمن والمحيط بكل شيء ولا يحتاج معينًا أو خليفة في أرضه .

وإنما الخليفة هو الذي يخلف غيره في شيء ما سواء كان بشرًا أو جنًا أو بهيمةً أو نحوها من المخلوقات والله لا يخلفه في ملكه وماله أحد من البشر .

ومما يدل على ذلك قوله تعالى: " وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا "([1]) .

فالله هو الذي يستخلف بعض البشر نيابة عن بعضهم بفضله وكرمه حسب مصلحة الخليقة وحاجتها وهو غني أن يجعل عبدًا مخلوقًا خليفة له يدير بعض شؤون ملك الله المطلق سواء في الأرض أو في السماء .

وقال تعالى: " وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلاَئِفَ الأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَبْلُوَكُمْ فِي([2]) مَا آتَاكُمْ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ "([3]) .

وقال جل شأنه : " ثُمَّ جَعَلْنَاكُمْ خَلاَئِفَ فِي الأَرْضِ مِن بَعْدِهِم لِنَنظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ "([4]).
فخلفاء الأرض سواء كانوا أنبياء أو غيرهم لا يملكون لأنفسهم لا نفعًا ولا ضرًا وإنما هم عبيد يحتاجون إلى الغني الكامل في صفاته وأفعاله ولا يجوز أن تطلق مثل هذه العبارات إذ الأصل ألا ننسب لله شيئًا لم ينسبه لنفسه ولم ينسبه له أنبياؤه أمنة شرعه؛ وبالله التوفيق .
المصدر : السؤال 30 المنتقى من الفتاوى للشيخ الدكتور صادق بن محمد البيضاني







([1]) سورة النور, الآية (55).


([2]) ليختبركم.


([3]) سورة الأنعام, الآية (165).


([4]) سورة يونس, الآية (14).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رمضان مطاوع
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الدولة : مصر
ذكر
عدد الرسائل : 4
العمر : 54
مدي التفاعل :
5 / 1005 / 100

تاريخ التسجيل : 15/08/2014
نقاط : 10

مُساهمةموضوع: رد: حكم القول بخليفة الله في الأرض   الإثنين أغسطس 18, 2014 9:17 pm

محب للدعوة كتب:


لا يجوز مثل ذلك لأن الله هو الغني عن خلقه وهو الذي يحتاج إليه البشر, وكل خليفة في الأرض فهو ناقص ويحتاج إلى غيره, وإذا قلنا بأن فلانًا من البشر خليفة الله فقد نسبنا شيئًا لله من غير دليل فهو سبحانه المهيمن والمحيط بكل شيء ولا يحتاج معينًا أو خليفة في أرضه .

وما القول في قول الله تعالى : ( يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ (26)



وجزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رمضان مطاوع
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الدولة : مصر
ذكر
عدد الرسائل : 4
العمر : 54
مدي التفاعل :
5 / 1005 / 100

تاريخ التسجيل : 15/08/2014
نقاط : 10

مُساهمةموضوع: رد: حكم القول بخليفة الله في الأرض   الإثنين أغسطس 18, 2014 9:25 pm

محب للدعوة كتب:


لا يجوز مثل ذلك لأن الله هو الغني عن خلقه وهو الذي يحتاج إليه البشر, وكل خليفة في الأرض فهو ناقص ويحتاج إلى غيره, وإذا قلنا بأن فلانًا من البشر خليفة الله فقد نسبنا شيئًا لله من غير دليل فهو سبحانه المهيمن والمحيط بكل شيء ولا يحتاج معينًا أو خليفة في أرضه .

وما القول في قول الله تعالى : ( يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ (26)



وجزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رمضان مطاوع
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الدولة : مصر
ذكر
عدد الرسائل : 4
العمر : 54
مدي التفاعل :
5 / 1005 / 100

تاريخ التسجيل : 15/08/2014
نقاط : 10

مُساهمةموضوع: رد: حكم القول بخليفة الله في الأرض   الجمعة أغسطس 22, 2014 1:36 am

سألت سؤالي السابق ولم أجد رد - فعسى أن يكون المانع خير
فمن جانبي أرى أن الهدف من الاستخلاف هو أن البشر يكونوا ربانيين , أي أن أخلاقهم تكون عظيمة مشتقة من أخلاق الله كما كان خلق النبي عظيم , يعني خلقه القرآن والقرآن كلام الله يعني هو أفعال الله المراد تنفيذها في الأرض , يعني من ينفذها كأن الله هو الذي ينفذها ولكن من خلال خلفائه في الأرض لأن هذا كون مادي , ولا يليق بالإله العظيم الصانع لهذا الكون أن يتواجد بذاته في مجرد صنعة من صناعاته التي لا نحصيها أبدا ليديره ويعمره ولكن يتجلى بآثار صفاته فقط من خلال مخلوقاته سواء السموات أو الأرض أو من فيهن , يقول تعالى (تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا )  , أو سواء الملائكة أو البشر وهذه هي العبادة الحقيقية التي استخلف الإنسان ليمتحنه فيها والتي فيها تسبيح ( تنزيه ) لله بحمده ( بأفعاله ) التي هي في الحقيقة أفعال الله ولكنها على يد الإنسان المستخلف للعبادة في عالم الشهادة أولا ثم يعود ويستكمل العبادة في عالم الغيب والتي تحقق تسبيح الله بحمده
وإلى جانب ذلك - البشر أنفسهم يستخلف بعضهم بعضا في هذا العالم المادي المحدود كما تدل بعض الآيات , إلا أن ذلك لا يمنع ولا شيء فيه أن يكون من بين هؤلاء الخلائف , وخصوصا الجنس البشري خليفة الله في الأرض فهو تحت المراقبة ( ثُمَّ جَعَلْنَاكُمْ خَلاَئِفَ فِي الأَرْضِ مِن بَعْدِهِم لِنَنظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ ) بهدف العبادة
أي أن الله استخلفنا في الكون المادي لنعبده فقط لأن في العبادة عمارة وفي العمارة ( تسبيح لله بحمده ومتعة الخليفة )
والعبادة الحقيقية التي خلق الإنسان لها فهي في الآخرة ( عالم الغيب ) في الجنة ولكنها تبدأ من هنا في الدنيا ( عالم الشهادة )
والإنسان يذوق إما نعيم الجنة أو جحيم النار من هنا في الدنيا بحسب درجة عبادته من عدمه ’ ومتاع أو عذاب الآخرة أكبر
وفترة العبادة في الدنيا ما هي إلا امتحان فقط في مدى قيام الإنسان بها كما أراد الله من عدمه , أي تمهيد للعبادة الأبدية والله سبحانه وتعالى جعلنا أمما خلائف - أمة بعد أمة لينظر كيف نعمل هل نعبده كما خلقنا للعبادة مثل الملائكة أم لا  ؟؟؟
 
فمثلا : الابن لن ينزه الأب المزه عن كل نقص إلا إذا كان الابن طالع لأبيه , يعني يكون مثله ولكن في حدود إرادته أي يتشبه بأبيه ويتخلق بأخلاقه الحميدة , ويتكلم بلسانه حتى يكاد يكون معدوم الإرادة الذاتية وتصبح إرادته الذاتية موظفة لتنفيذ إرادة أبيه الذي كان سببا في وجوده ويدبر ويدير شئون حياته , ألم يُقال ( من شابه أباه فما ظلم ) - وتشبه الابن بأخلاق أبيه ليس معناه أن الابن صار هو الأب ذاته !!!! - هناك فرق وهيهات بين هذا وذاك , ولله المثل الأعلى
 
وبما أن الله سبحانه وتعالى هو الذي خلق جميع الدواب التي تدب في الأرض فلا إشكال أن يجعل منهم خليفة له في الأرض خلافة مقيدة بكتابه على وجه الابتلاء والامتحان , لا عن وجه نقص أو عيب أو عجز أو عن فقر والعياذ بالله وحاشاه ذلك , فهو الغني الحميد لا يفتقر ولا يحتاج لمخلوقاته بل نحن نفتقر ونحتاج إليه , والإنسان المستخلف في الأرض مهما كانت خلافته فهي خلافة محدودة في كون مادي محدود لأن الإنسان مخلوق ضعيف محدود نسبي , والله سبحانه وتعالى غير محدود مطلق الصفات , وإذا الإنسان عبد الله العبادة الحقيقية كما ذكرنا في المثال السابق ( مثال الأب والابن ) , ليس معناه أن الإنسان يتحول إلى إله ويصبح هو الله ذاته كما ظنت المسيحية
فالإنسان إذا عبد الله في خلافته لأن ( العبادة تؤدي إلى تسبيح الله بحمده وعمار الكون لمتعة البشر ) يذيقه نعيم الجنة
أما إذا أفسد وسفك الدماء كما ظن الملائكة يذيقه جحيم النار ويمكن أن ينهي خلافته من العالم المادي بالموت إذا شاء


معنى مخول :
الخولي لا يملك شيء من أرض المالك ولكن مخول ( مفوض ) ليقوم برعاية وعمارة ما يستطيع وفق أوامر المالك
يعني الإنسان مخول ( مفوض ) من قبل الله لأن الله استخلفه وخوله ليقوم بعمارة الأرض وتدبير ما يستطيع وفق كتاب الله المالك لهذه الأرض , وسوف يعود هذا الإنسان الذي كان مخولا ومستخلفا في الأرض لعالم الغيب ويترك كل شيء وراءه لغيره , سواء كان مؤهل أو غير مؤهل للعبادة التي خُلق لها والتي فيها تسبيح لله بحمده
وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ 



فهل رؤيتي هذه في معنى الاستخلاف خاطئة أم ماذا ؟


وجزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكم القول بخليفة الله في الأرض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: بداية الهداية :: الاسلامي العام-
انتقل الى: