السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اخي في الله اخيتي في الله انت غير مسجل معنا
نرجو منك التسجيل كي تفيدنا ونفيدك
وتذكر دائما قول الله تعالي *=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*
جزاكم الله خيرا



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اذكار الصباح :الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولايحيطون بشئ من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم - صدق الله العظيم- البقرة:255 (مرة واحدة)  .......        اللهم بك أصبحنا و بك أمسينا وبك نحيا و بك نموت وإليك النشور  (  مرة واحدة)........اصبحنا وأصبح الملك لله والحمد لله لا إله إلا الله وحده لاشريك له. لهالملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير..........رب أسألك خير ما في هذا اليوم وخير مابعده وأعوذ بك من شر ما في هذا اليوم وشر ما بعده. رب أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر رب أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر  (مرة واحدة ‎) .......  اللهم أنت ربي, لا إله إلا أنت , خلقتني وأنا عبدك, وأنا على عهدك ووعدك ماستطعت, أعوذ بك من شر ما صنعت, أبوء لك بنعمتك علي و أبوء بذنبي فاغفرلي, فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت (      مرة واحدة-من قاله في الصباح ومات قبل المساء دخل الجنة ‎........        بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم (ثلاث مرات     لم يضره شئ في ذلك   -      لم يضره شئ في ذلك اليوم - وفي رواية لم تصبه فجأة بلاء ‎.................... اللهم إني اسألك العافية في الدنيا والآخرة. اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي, اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي,اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي(مرة واحدة)-من قالها يحفظه الله من جميع الجهات ‎........ اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك و ملائكتك وجميع خلقك أنك انت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك و أن محمداً عبدك ورسولك(أربع مرات)-من قالها في الصباح أو المساء أعتقه الله من النار........     -كفيه من كل شئ ‎ قل هو الله أحد - قل أعوذ برب الفلق - قل أعوذ برب الناس( ثلاث مرات)    .....      لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك الشيطان ‎
 اذكار المساء: الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشئ من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم - صدق الله العظيم- البقرة:255 (مرة واحدة)-لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك الشيطان.............قل هو الله أحد - قل أعوذ برب الفلق - قل أعوذ برب الناس (ثلاث مرات)- تكفيه من كل شئ........... اللهم بك أمسينا و بك أصبحنا وبك نحيا و بك نموت وإليك المصير(مره واحده)................ أمسينا و أمسى الملك لله والحمد لله لا إله إلا الله وحده لاشريك له. له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير.رب أسألك خير ما في هذه الليلة وخير ما بعدها وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها. رب أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر رب أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر(مرة واحدة ‎).............. اللهم أنت ربي, لا إله إلا أنت , خلقتني وأنا عبدك, وأنا على عهدك ووعدك ماستطعت, أعوذ بك من شر ما صنعت, أبوء لك بنعمتك علي و أبوء بذنبي فاغفر لي, فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت(مره واحده)-من قاله في المساء ومات قبل الصباح دخل الجنة ‎...............بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم(ثلاث مرات)-لم يضره شئ في تلك الليلة - وفي رواية لم تصبه فجأة بلاء ‎................ اللهم إني اسألك العافية في الدنيا والآخرة. اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي, اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي, اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي(مره واحده)-من قالها يحفظه الله من جميع الجهات ‎.............اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك و ملائكتك وجميع خلقك أنك انت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك و أن محمداً عبدك ورسولك(أربع ورات)-من قالها في الصباح أو المساء أعتقه الله من النار ‎...........أعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق(ثلاث مرات)- لم يضره شئ في تلك الليلة.........لا اله الا الله وحده لا شريك له,له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم سبحان الله وبحمده والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر.........اللهم انى اسلمت نفسى اليك وألجات ظهرى اليك رهبه منك ورغبه البيك لا ملجأ منك الا اليك .اللهم انت الحى الذى لا يموت والجن والانس يموتون .اللهم ان امت نفسى فارحمها وان ارسلتها فأفحظها بما تحفظ به عبادك الصالحين

شاطر | 
 

 رضاع الكبير بين الحق والباطل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود غانم
عضو مبدع
عضو مبدع


ذكر
عدد الرسائل : 1222
العمر : 32
المزاج : تمام لأني بحب مصر
العمل/الترفيه : http://forsaneldawaa.eb2a.com/vb/index.php
مدي التفاعل :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 19/09/2008
نقاط : 1308

مُساهمةموضوع: رضاع الكبير بين الحق والباطل    الإثنين ديسمبر 20, 2010 12:09 pm



رضاع الكبير بين الحق والباطل

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين ، محمد بن عبد الله الصادق الأمين ، وعلى اله وصحبه أجميعن ، وبعد :

فإن من الشبه الممجوجة ، والأقاويل الباطلة ، التي لاكتها الألسنة الكافرة الجاحدة ، التي لاتقر إلا بما يمليه عليها عقلها السقيم ، ذلك العقل الذي قبل أن يكون الثلاثة واحدا ، وقبل أن يكون الله – تعالى عن ذلك – مصفوعا ، مبصوفا في وجهه ، ميتا ويقوم ، هذا العقل الذي قبل هذه العقيدة الفاشلة ، الباهتة ، الكفرية ، كيف يتوقع منه أن يخرج لنا كلاما منطقيا ، أو دليلا عقليا صحيحا ، إذا كان العقل في ذاته مختلا ، فما سيخرج منه أشد خللا .. إن هذا العقل الذي يدعي أصحابه أنهم يفكرون ويتدبرون – زعموا – هو هو العقل الذي وهم في مسألة رضاع الكبير وأثارها ، وحاول جاهدا أن يجعلها بابا لإثارة الشكوك في هذا الدين الحنيف ، وهو في الحقيقة عقل ليس له وزن كما ذكرت ، وقد يقع اللوم عليّ بالرد على المختلين أصحاب هذه العقول ، وأنا أقول : لا يظن أحدكم أننا نرد عليهم من باب الوجوب أو الإلزام ، وإنما نرد عليهم تبرعا لا وجوبا ، والرد على هذه الشبهة سيكون من خلال عدة نقاط مرتبة وموجزة ، والتي ستتناول القضية من كل أبوابها حتى نكون قد استوفينا الشبهة من جميع جوانبها ، وكما جاء في مرقس (( من كان له أذنان للسمع فليسمع ))

1- وقعـــــة عيـــــن :

- اتفق العلماء على أن حكاية مجرد الفعل لاتدل على جوازه في عموم الأحوال ، ولا يصح الإستدلال بها على مشروعية هذا الفعل في جميع الأحوال ، فلا يجوز الإحتجاج بها .وقد اجتمعت كلمة الفقهاء على ذلك وهنا سننقل بعض هذه الأقوال ومن أراد المزيد فليرجع إلى مظانها .

أ- الإمام االقرافي : (( لا عموم في تلك الألفاظ ، لكونها أفعالا في سياق الثبوت فلا تعم إجماعا ) الفروق 4/284

ب - جاء في عون المعبود : (وأجاب الشافعية والحنفية والجمهور بأنها واقعة عين وحكاية حال فلا يصح دعوى العموم فيها عند أحد ) 9/287

ج- نهاية المحتاج للرملي وهو شافعي المذهب يقول : ( فإن وقائع الأحوال إذا تطرق إليها الاحتمال كساها ثوب الإجمال وسقط بها الاستدلال ) 2/406

د- حاشية قليوبي عن الشافعي : ( هو إشارة إلى قاعدة ذكرها الإمام الشافعي رضي الله عنه في الوقائع القولية بدليل آخرها , بقوله ترك الاستفصال في وقائع الأحوال ينزل منزلة العموم في المقال وله قاعدة أخرى , في الوقائع الفعلية وهي وقائع الأحوال إذا تطرق إليها الاحتمال كساها ثوب الإجمال وسقط بها الاستدلال ) 3/259

هـ - ابن القيم في طرقه الحكمية : (إن كان ثابتا فهو واقعة عين تحتمل وجودها أحدها أنه لا يكون قد وجد في ذلك المكان وفي ذلك الوقت قائف أو يكوف قد أشكل على القائف ولم يتبين له أو يكون لعدم كون القيافة طريقا شرعيا وإذا احتملت القصة هذا وهذا وهذا لم يجزم بوقوع أحد الاحتمالات إلا بدليل ) 1/341

و – قواطع الأدلة للسمعاني : (وأما الأفعال فلا يصح فيها دعوى العموم لأنها تقع على صفة واحدة فإن عرفت تلك الصفة اختص الحكم بها وإن لم تعرف صار مجملا فيما عرفت صفته ) 1/144

ز- الشوكاني في نيل الأوطار : ( قد تقرر في الأصول أن وقائع الأعيان لا يحتج بها على العموم ) . 3/283

ومثل هذا جاء عن : الجصاص في الفصول في الأصول ، وابن نجيم في البحر الرائق ، وابن عابدين في حاشيته ، ابن الهمام في فتح القدير ، والكاساني في بدائع الصنائع ، وغيرهم .

2- حكايـــــة سالم ؟!

كان سالم مولى أبي حذيفة قد تربى في بيت أبي حذيقة وزوجته سهلة بنت سهيل ، ونشأ بينهما صغيرا لأن أبا حذيفة قد تبناه ، فهو ابنهما بالتبني ، ثم كبر سالم ، وقد حرم الإسلام التبني ، !

إذن فهو الأن ليس ابنا لسهيلة ، وقد أمر الإسلام بالحجاب فلا يجوز لسهيلة أن تظهر أمام سالم بدون حجاب ! وفي هذا مشقة عظيمة إذا كيف تحتجب منه وهو يعيش معها في البيت وكأنه ابنها ؟! هنا كانت حكمة الله في تشريعه أن شرع حكما خاصا بسالم لعلاج هذه الحالة الفردية ولا يتعداها إلى غيره ، وكان هذا الحكم هو : أن يشرب سالم لبن سهيلة فيصير ابنا لها بالرضاع .!

3- حالة سالم وسهيلة حالة خاصة والأدلة على ذلك :

أ- الرواية في صحيح مسلم تقول : عن أم سلمة زوج النبى -صلى الله عليه وسلم- كانت تقول : أبى سائر أزواج النبى -صلى الله عليه وسلم- أن يدخلن عليهن أحدا بتلك الرضاعة وقلن لعائشة والله ما نرى هذا إلا رخصة أرخصها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لسالم خاصة فما هو بداخل علينا أحد بهذه الرضاعة ولا رائينا.

يقول الخطابي في معالم السنن (ذهب عامة أهل العلم في هذا إلى قول أم سلمة وحملوا الأمر في ذلك على أحد الوجهين إما على الخصوص وإما على النسخ ولم يروا العمل به . ) 3/187

ب- .. أخبرنا ابن أبى مليكة أن القاسم بن محمد بن أبى بكر أخبره أن عائشة أخبرته أن سهلة بنت سهيل بن عمرو جاءت النبى -صلى الله عليه وسلم- فقالت يا رسول الله إن سالما - لسالم مولى أبى حذيفة - معنا فى بيتنا وقد بلغ ما يبلغ الرجال وعلم ما يعلم الرجال. قال « أرضعيه تحرمى عليه ». قال فمكثت سنة أو قريبا منها لا أحدث به وهبته ثم لقيت القاسم فقلت له لقد حدثتنى حديثا ما حدثته بعد. قال فما هو فأخبرته. قال فحدثه عنى أن عائشة أخبرتنيه.

التعليق :

لماذا ترك ابن أبي مليكة التحديث بهذاالحديث لمدة سنة ؟! والجواب سهل ويسير : لأن الرضاع بهذه الطريقة لم يكن مشهورا عندهم ، إذ لو كان مشهورا ومعروفا لما خاف ابن أبي مليكة من التحديث بذلك ، مع العلم ان ابن أبي مليكة كان كثير الحديث كما قال ابن سعد في الطبقات (( عبد الله بن أبي مليكة ... كان ثقة كثير الحديث )) 5/472

- وقال ابن عبد البر في الإستذكار : ( هذا يدل على أنه حديث ترك قديما ولم يعمل به ولا تلقاه الجمهور بالقبول على عمومه بل تلقوه بالخصوص )

6/255

ج – في الحديث دليل صريح على الخصوصية والإعجاز حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( أرضعيه تحرمي عليه ويذهب الذي في نفس أبي حذيفة ) وهنا إخبار بما سيحدث في المستقبل داخل النفس البشرية ولو أن النبي صلى الله عليه وسلم جزم بشيء ولم يتحقق لكان كاذبا ، إذن فهل تحقق ما قال النبي صلى الله عليه وسلم لسهيلة ؟! الرواية هي التي تحدثنا وهي الرواية التي في مسلم أنها قالت : ( والله ما عرفته في وجه أبي حذيفة ) إذن وقع ما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم .

د- ( الحمو الموت ) هذا الحديث من أكبرالأدلة على أن هذا الأمر كان خاصا بسالم ، والحديث يقول : (عن عقبة بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إياكم والدخول على النساء فقال رجل من الأنصار أرأيت الحمو قال الحمو الموت ) البخاري ومسلم

التعليق :

الأحماء هم : أقارب زوج المرأة كأبيه وأخيه وابن أخيه وابن عمه ونحوهم

ومعنى الحمو الموت : أن الشر يتوقع منه أكثر من غيره لتمكنه من الوصول إلى المرأة بسهولة من غير أن ينكر عليه بخلاف الأجنبي !

وجه الإستدلال به :

نقول : لماذا أجاب النبي صلى الله عليه وسلم بهذا الجواب عندما سئل عن الخلوة بين الزوجة وأقارب الزوج ؟!

لماذا لم يأمر الزوجة بأن ترضع أقارب الزوج لتحقق المحرمية ؟! فلو كان رضاع الكبير مشروعا لأرشدهم إليه وهذا يؤكد أن مسألة سالم مسألة خاصة لا تتعداه

يقول ابن عثيمين رحمه الله في الشرح الممتع : (الحمو في حاجة أن يدخل بيت أخيه إذا كان البيت واحداً، ولم يقل عليه الصلاة والسلام: الحمو ترضعه زوجة أخيه، مع أن الحاجة ذكرت له، فدل هذا على أن مطلق الحاجة لا يبيح رضاع الكبير ) 13 / 436



4- أقوال العلماء في أن هذه الحالة خاصة :

أ - يقول ابن تيمية في مجموع الفتاوى : (وَحَدِيثُ عَائِشَةَ فِي قِصَّةِ سَالِمٍ مَوْلَى أَبِي حُذَيْفَةَ مُخْتَصٌّ عِنْدَهُمْ بِذَلِكَ ؛ لِأَجْلِ أَنَّهُمْ تَبَنَّوْهُ قَبْلَ تَحْرِيمِ التَّبَنِّي ) 34/55

ب - الإمام الشافعي في الأم يقول : (فَإِنْ قال قَائِلٌ فَقَدْ قال عُرْوَةُ قال غَيْرُ عَائِشَةَ من أَزْوَاجِ النبي صلى اللَّهُ عليه وسلم ما نَرَى هذا من النبي صلى اللَّهُ عليه وسلم إلَّا رُخْصَةً في سَالِمٍ قِيلَ فَقَوْلُ عُرْوَةَ عن جَمَاعَةِ أَزْوَاجِ النبي صلى اللَّهُ عليه وسلم غَيْرِ عَائِشَةَ لَا يُخَالِفُ قَوْلَ زَيْنَبَ عن أُمِّهَا أَنَّ ذلك رُخْصَةٌ مع قَوْلِ أُمِّ سَلَمَةَ في الحديث هو خَاصَّةً وَزِيَادَةُ قَوْلِ غَيْرِهَا ما نَرَاهُ إلَّا رُخْصَةً مع ما وَصَفْت من دَلَالَةِ الْقُرْآنِ وَإِنِّي قد حَفِظْت عن عِدَّةٍ مِمَّنْ لَقِيت من أَهْلِ الْعِلْمِ أَنَّ رَضَاعَ سَالِمٍ خَاصٌّ ) 5/29

ج - ابن عبد البر في الإستذكار (هذا يدل على أنه حديث ترك قديما ولم يعمل به ولا تلقاه الجمهور بالقبول على عمومه بل تلقوه بالخصوص ) 6/255

د - أبو الوليد الباجي في المنتقى : (أَنَّ رَضَاعَ الْكَبِيرِ يُحَرِّمُ وَهُوَ مَذْهَبٌ لَمْ يَأْخُذْ بِهِ أَحَدٌ مِنْ الْفُقَهَاءِ ، وَقَدْ انْعَقَدَ الْإِجْمَاعُ عَلَى خِلَافِهِ مَعَ مَا ظَهَرَ مِنْ رُجُوعِ أَبِي مُوسَى عَنْهُ ) 3/355

5- ماذا يقصد النصارى برضاع الكبير :

رغم ما ذكرناه من أدلة على خصوصية الأمر بسالم إلا أن النصارى لا يعجبهم ذلك ويعتقدون أنه مشروع في الإسلام على الدوام وليس خاصا ولا منسوخا ولا أي شيء ويعتمدون في ذلك على فتوى أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بأنها كانت تفتي بجواز رضاع الكبير . ويفسرون الرضاع بأنه لابد وأن يكون بالتقام الثدي ، مستدلين بكلام ابن حزم رحمه الله في معنى الرضاع . والجواب عليهم سيكون أيضا من عدة أوجه ، والله وحده المستعان وعليه التكلان :

أ – معنى كلمة (( رضع )) في لغة العرب :

- المخصص لابن سيده : ( رضع الصبي : شرب اللبن ) 15/16 وابن سيده إمام في اللغة كما قال الذهبي في السير : ( ابن سيده .. أبو الحسن .. إمام اللغة ) 18 /144

- علاء الدين الكاساني في البدائع : (وَاسْمُ الرَّضَاعِ لَا يَقِفُ على الِارْتِضَاعِ من الثَّدْيِ فإن الْعَرَبَ تَقُولُ ( يَتِيمٌ رَاضِعٌ ) وَإِنْ كان يَرْضَعُ بِلَبَنِ الشَّاةِ وَالْبَقَرِ وَلَا على فِعْلِ الِارْتِضَاعِ منها بِدَلِيلِ أَنَّهُ لو ارْتَضَعَ الصَّبِيُّ منها وَهِيَ نَائِمَةٌ يُسَمَّى ذلك رَضَاعًا حتى يُحَرِّمَ ) 4/8

- ابن قتيبة في تأويل مختلف الحديث : (فقال لها أرضعيه ولم يرد ضعي ثديك في فيه كما يفعل بالأطفال ولكن أراد احلبي له من لبنك شيئا ثم ادفعيه إليه ليشربه ) 308 . وابن قتيبة من أهل اللغة كما قال الذهبي في السير : (العَلاَّمَةُ، الكَبِيْرُ، ذُو الفُنُوْنِ، أَبُو مُحَمَّدٍ، عَبْدُ اللهِ بنُ مُسْلِمِ بنِ قُتَيْبَةَ الدِّيْنَوَرِيُّ....... وَكَانَ رَأْساً فِي عِلْمِ اللِّسَانِ العَرَبِي.. ) 25/300

- وأختم بقول ابن عبد البر في الاستذكار والتمهيد وسأنقل نص الإستذكار : (هكذا رضاع الكبير كما ذكر عطاء يحلب له اللبن ويسقاه وأما أن تلقمه المرأة ثديها كما تصنع بالطفل فلا لأن ذلك لا ينبغي عند أهل العلم ) 6/255 . ومن أرادالمزيد فليرجع إلى كتب اللغة ..

الخلاصة : تبين لنا أن معنى الرضاع ليس مقتصرا على التقام الثدي فقط وإنما يكون أيضا بالحلب في إناء ويشرب منه الرضيع ! وذلك لأن استخدام اللفظ في أحد معانيه لا يدل على أنه مقتصر على هذا المعني لايتعداه إلى غيره . !

6- هل قالت أم المؤمنين عائشة بجواز رضاع الكبير ؟!

– الثابت عن أم المؤمنين عائشة أنها لم تقل ذلك وورد في ذلك ما يلي عن عائشة رضي الله عنها وعن أبيها :

أ- عن مسروق قال ( قالت لي عائشة دخل علي رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) وعندي رجل قاعد فاشتد ذلك عليه فرأيت الغضب في وجهه فقلت يا رسول الله إنه أخي من الرضاعة فقال انظرن اخواتكن من الرضاعة فإنما الرضاعة من المجاعة ) البخاري ومسلم .

- يقول القرطبي في المفهم : (وهذا منه ـ صلى الله عليه وسلم ـ تقعيد قاعدة كلية ؛ تُصرِّح بأن الرَّضاعة المعتبرة في التحريم ؛ إنما هي في الزمان لذي تغني فيه عن الطعام ، وذلك إنما يكون في الحولين وما قاربهما ) 13/42

ب- في مسند ابن الجعد حدثنا علي أنا شعبة عن الحكم قال سمعت قيس بن أبي حازم وأبا الشعثاء عن عائشة قالت : يحرم من الرضاع من أنبت اللحم والدم) وهذا إسناده صحيح رجاله كلهم ثقات .

التعليق : هذا تصريح من عائشة رضي الله عنها بأن الرضاع الذي تتحقق به المحرمية ، إنما هوالرضاع الذي يؤدي إلى إنبات اللحم والدم ومن المعلوم أن هذا لا يتحقق في الكبير !

الخلاصة : هذا ما ثبت عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها في مسألة رضاع الكبير .!

7- بيان أن الروايات التي جاءت عن عائشة رضي الله عنها لم تثبت عنها بحال من الأحوال ..وإليكم تفصيل هذه الروايات :

الرواية الأولى : رواية عطاء بن أبي رباح في مصنف عبد الرزاق

أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال سمعت عطاء يسأل قال له رجل سقتني امرأة من لبنها بعد ما كنت رجلا كبيرا أأنكحها قال لا قلت وذلك رأيك قال نعم قال عطاء كانت عائشة تأمر بذلك بنات أخيها

- هنا نرى أن عطاء لم يصرح بالسماع من عائشة رضي الله عنها ، فلم يسمع منها مباشرة وإنما سمع من أخرين نقلوها إليه عن عائشة ، فرواها هو مباشرة عن عائشة وقد قال الإمام أحمد ابن حنبل : ( ورواية عطاء عن عائشة لا يحتج بها إلا أن يقول سمعت ) فإذا قال عطاء (( قالت عائشة )) فهذه رواية مرسلة ، إسنادها منقطع ، غير متصل ، لأن عطاء لم يذكر الواسطة بينه وبين عائشة رضي الله عنها .. وهذه الواسطة المحذوفة مجهولة فقد تكون رجلا كذابا ، أو مبتدع صاحب هوى يدعواالناس إلى بدعته .. وقد حذرالأئمة من مرسلات عطاء فقال الإمام أحمد : ( ليس فيالمرسلات شيء أضعف من مرسلات الحسن وعطاء ابن أبي رباح كانا يأخذان عن كل أحد ) الذهبي في السير 5/87

- قال يحيى بن سعيد القطان : ( مرسلات مجاهد أحب إليّ من مرسلات عطاء بكثير كان عطاء يأخذ عن كل ضرب ) الذهبي في السير ( السابق )



- الرواية الثانية : رواية الزهري ، وهذه الرواية لها طرق ثلاث :

الطريق الأول : معمر بن راشد عن ابن شهاب الزهري

الطريق الثاني : طريق الإمام مالك عن ابن شهاب الزهري

الطريق الثالث : طريق الإمام ابن جريج عن ابن شهاب الزهري

الكلام عن كل طريق :

الطريق الأول : معمر بن راشد عن ابن شهاب الزهري :

الرواية في مصنف عبد الرزاق : عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت جاءت سهلة بنت سهيل بن عمرو إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقالت إن سالما كان يدعى لأبي حذيفة وإن الله عز و جل قد أنزل في كتابه ادعوهم لآبائهم وكان يدخل علي وأنا فضل ونحن في منزل ضيق فقال النبي صلى الله عليه و سلم أرضعي سالما تحرمي عليه قال الزهري قالت بعض أزواج النبي صلى الله عليه و سلم لا ندري لعل هذه كانت رخصة لسالم خاصة .

قال الزهري وكانت عائشة تفتي بأنه يحرم الرضاع بعد الفصال حتى ماتت

التعليق : هذه الرواية صريحة في أن الزهري هو الذي زعم أن عائشة أفتت بذلك ! وللأسف الزهري هنا لم يخبر من الذي أخبره بذلك عن عائشة رضي الله عنها .

- ثم إننا نلاحظ أن الرواية هنا منقسمة إلى قسمين :

أ- قصة سالم مولى أبي حذيفة وقد ذكر الزهري إسنادها المتصل ..الزهري عن عروة عن عائشة !

ب- فتوى عائشة برضاع الكبير وهنا يوجد إنقطاع فهي مرسلة لأن الزهري لم يخبر من أخبره بذلك فيكونمصدر هذا الكلام مجهولا وذلك لأن عائشة رضي الله عنها توفيت عام 57 هـ بينما ولد الزهري عام 58 هـ أو قبل ذلك بقليل فهي إما ماتت قبل أن يولد أو ماتت وهو طفل صغير ! فثبت بذلك أن الزهري لم يسمع من عائشة ولم يدركها !

وقد حذر الأئمة من مرسلات الزهري

- يحيى بن سعيد القطان الإمام يقول : ( مرسل الزهري شر من مرسل غيره ؛ لإنه حافظ ، وكلما قدر أن يسمي سمى ، وإنما يترك من لا يحب أن يسميه ) الذهبي في السير 5/339

- الشافعي الإمام : ( إرسال الزهري ليس بشيء ) الذهبي في السير 5/339

- ابن المديني الإمام : ( مرسلات الزهري رديئة ) تاريخ دمشق 55/ 369

- الذهبي الإمام : ( مراسيل الزهري كالمعضل ، لإنه يكون قد سقط منه اثنان ، ولا يسوغ ان نظن أنه أسقط الصحابي فقط ولو كان عنده عن صحابي لأوضحه ولما عجز عن وصله ) السير ( السابق )

- ابن القيم في تحف المودود : ( فمراسيل الزهري عندهم من أضعف المراسيل لا تصلح للإحتجاج ) ص170 .

- الطريق الثاني : طريق الإمام مالك عن ابن شهاب الزهري :

في مصنف عبد الرزاق : عن مالك عن بن شهاب عن عروة عن عائشة أن ابا حذيفة بن عتبة بن ربيعة وكان بدريا وكان قد تبنى سالما الذي يقال له سالم مولى أبي حذيفة كما تبنى النبي صلى الله عليه و سلم زيدا وأنكح أبو حذيفة سالما وهو يرى أنه ابنه ابنة أخيه فاطمة بنت الوليد بن عتبة وهي من المهاجرات الأول وهي يومئذ من أفضل أيامي قريش فلما أنزل الله عز و جل ذلك ما أنزل أدعوهم لآبائهم الآية رد كل واحد من اولئك إلى أبيه فإن لم يعلم أبوه رد إلى مواليه فجاءت سهلة بنت سهيل وهي أمرأة أبي حذيفة وهي من بني عامر بن لؤي فقالت يا رسول الله كنا نرى أن سالما ولد وكان يدخل علي وأنا فضل وليس لنا إلا بيت واحد فماذا ترى .

قال الزهري فقال لها - فيما بلغنا والله أعلم - أرضعيه خمس رضعات فتحرم بلبنها وكانت تراه ابنا من الرضاعة فأخذت بذلك عائشة فيمن كانت تريد أن يدخل عليها من الرجال فكانت تأمر أم كلثوم ابنة أبي بكر وبنات أخيها يرضعن لها من أحبت أن يدخل عليها من الرجال وابى سائر أزواج النبي صلى الله عليه و سلم أن يدخل عليهن بتلك الرضاعة قلن والله ما نرى الذي أمر النبي صلى الله عليه و سلم به سهلة إلا رخصة في رضاعة سالم وحده

- التعليق : هنا يظهر أن الذي قال ذلك إنماهوالزهري وقاله بغير إسناد (( فأخذت بذلك عائشة ...الخ ))

- وقول الزهري : (( فيما بلغنا )) يسمى عند علماء الحديث (( بلاغات الزهري )) وهي تلك الروايات المنقطعة المرسلة التي لا يذكر فيها الزهري اسم الذي أخبره بها ، فمصدرها مجهول !

وبعض الرواة عن الزهري كانوا يحذفون هذه الكلمة (( فيما بلغنا )) من باب الإختصار أو لقلة ضبطهم ، وسوء حفظهم ، فيتم بذلك إدراج كلام الزهري نفسه في متن الحديث بطريق الخطأ .

والأمثلة على ذلك كثيرة كحديث بدء الوحي ، وحديث النسائي عن عائشة وهو حديث العتمة ، ومن أراد التوضيح فليراجعها في مظانها في الفتح لابن حجر وابن رجب وغيرهما .

- الطريق الثالث : طريق الإمام ابن جريج عن ابن شهاب الزهري :

في مصنف عبد الرزاق قال اخبرنا بن جريج قال أخبرني أبن شهاب قال أخبرني عروة عن عائشة أن أبا حذيفة تبنى سالما وهو مولى امرأة من الأنصار كما تبنى النبي صلى الله عليه و سلم زيدا وكان من تبنى رجلا في الجاهلية دعاه الناس ابنه وورث من ميراثه حتى أنزل الله عز و جل ( ادعوهم لآبائهم فإن لم تعلموا آبائهم فإخوانكم في الدين ) فردوا إلى آبائهم و من لم يعرف له أب فمولى وأخ في الدين فجاءت سهلة فقالت يا رسول الله إنا كنا نرى سالما ولدا يأوي معي ومع أبي حذيفة ويراني فضلا وقد أنزل الله عز و جل فيه ما علمت فقال النبي صلى الله عليه و سلم أرضعيه خمس رضعات وكان بمنزلة ولدها من الرضاعة )

التعليق :

في هذه الرواية لا نجد كلام الزهري عن عائشة ؟! فهي مقتصرة على قصة سالم فقط ، وهذه الرواية بهذا اللفظ هي الرواية الموجودة في كتاب ابن شهاب الزهري ، فلا يوجد في كتاب الزهري شيء عن عائشة بخصوص رضاع الكبير .. !

ولعل النصارى يسألون : كيف عرفتم ذلك ؟!

والجواب سهل وبسيط : أن ابن جريج لم يسمع من الزهري ، وإنما أعطاه الزهري كتابه (( كتاب الزهري )) فكتب ابن جريج منه نسخة لنفسه ، ثم أجازه له الزهري ، بحيث أصبح يجوز له أن يرويه عن الزهري فيرويه عنه ابن جريج بلفظ أخبرنا أو أنبأنا . .. فثبت بذلك أن الكلام المتعلق بعائشة كان يقوله الزهري دون إسناد متصل ..

بعض أقوال الأئمة في ابن جريج :

جاء في السير للذهبي :

عن يحيى بن سعيد قال : ( كنا نسمي كتب ابن جريج كتب الأمانة . )

وعنه قال : ( كان ابن جريج صدوقا فإذا قال حدثني فهو سماع ، وإذا قال (( أنبأنا )) أو أخبرني : فهو قراءة )

وعن يحيى بن معين قال : ( ابن جريج ثقة في كل ما روي عنه من الكتاب )

وقال ابن جريج – عن نفسه - : ( لم أسمع من الزهري ، إنما عطاني جزءا كتبته ، وأجازه لي ) راجع ذلك كله في السير 6/326-337

8- سبب توهم بعض الفقهاء أن عائشة أفتت برضاع الكبير :

السبب هو : رواية مبهمة وغير مفصلة عن سالم بن عبد الله بن عمر أن عائشة أرسلته إلى أم كلثوم – أختها – لترضعه ليكون من محارمها ليدخل عليها سالم دون حرج ..

الرواية جاءت في مصنف عبد الرزاق : عن معمر عن الزهري أن عائشة أمرت أم كلثوم أن ترضع سالما فأرضعته خمس رضعات ثم مرضت فلم يكن يدخل سالم على عائشة ..

التعليق : طبعا الرواية مرسلة ، إسنادها منقطع ، لأن الزهري لم يدرك زمن هذه الواقعة كما ذكرنا قبل .! ولكن المهم : أن هذه الرواية وصلت للزهري هكذا فتوهم أن سالم بن عبد الله بن عمر كان رجلا حين أرسلته عائشة إلى أم كلثوم لترضعه !

وهذا يبين ويفسر لماذا قال الزهري : (فأخذت بذلك عائشة فيمن كانت تريد أن يدخل عليها من الرجال فكانت تأمر أم كلثوم ابنة أبي بكر وبنات أخيها يرضعن لها من أحبت أن يدخل عليها من الرجال ) .

ولكن المتتبع للرواية يجد أن سالما كان طفلا رضيعا حين أرسلته عائشة رضي الله عنها ليرضع من أم كلثوم .. ففي موطأ مالك : عَنْ نَافِعٍ أَنَّ سَالِمَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ أَخْبَرَهُ أَنَّ عَائِشَةَ أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ أَرْسَلَتْ بِهِ وَهُوَ يَرْضَعُ إِلَى أُخْتِهَا أُمِّ كُلْثُومٍ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ فَقَالَتْ أَرْضِعِيهِ عَشْرَ رَضَعَاتٍ حَتَّى يَدْخُلَ عَلَيَّ قَالَ سَالِمٌ فَأَرْضَعَتْنِي أُمُّ كُلْثُومٍ ثَلَاثَ رَضَعَاتٍ ثُمَّ مَرِضَتْ فَلَمْ تُرْضِعْنِي غَيْرَ ثَلَاثِ رَضَعَاتٍ فَلَمْ أَكُنْ أَدْخُلُ عَلَى عَائِشَةَ مِنْ أَجْلِ أَنَّ أُمَّ كُلْثُومٍ لَمْ تُتِمَّ لِي عَشْرَ رَضَعَاتٍ ..

وفي مصنف عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج قال سمعت نافعا يحدث أن سالم بن عبد الله حدثه أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه و سلم ارسلت به إلى أختها أم كلثوم ابنة ابي بكر لترضعه عشر رضعات ليلج عليها إذا كبر فأرضعته ثلاث مرات ثم مرضت فلم يكن سالم يلج عليها قال زعموا أن عائشة قالت لقد كان في كتاب الله عز و جل عشر رضعات ثم رد ذلك إلى خمس ولكن من كتاب الله ما قبض مع النبي صلى الله عليه و سلم ...



التعليق : هذان إسنادان صحيحان صريحان في أن عائشة رضي الله عنها إنما أمرت أم كلثوم أن ترضع سالم بن عبد الله حين كان طفلا رضيعا .. فظهر بذلك خطأ ما توهمه الزهري من أن عائشة أرسلت سالما حينما كان كبيرا ..

وهنا نتسائل ؟

لو كانت عائشة تأمر برضاع الكبير ، فلماذا لم تأمر برضاع سالم حين كبر ؟

لماذا لم يتمكن سالم بن عبد الله منالدخول عليها حين كبر ؟

أليس عدم تمكنه من الدخول عليها أنه لم يتم عدد الرضعات المحرمات ؟؟!

فإذا كانت عائشة رضوان الله عليها ترى رضاع الكبير جائزا ! فلماذا لم تأمر بإراع سالم بعد أن كبر ليتمكن من الدحول عليها ؟! أليس ذلك دليلا على أنها لم تكن ترى مشروعية رضاع الكبير !! ؟؟

ملاحظة : وقع في نفس الوهم الذي وقع فيه الزهري الإمام ابن عبد البر وراجعه في التمهيد له .

9- لماذا أرادت عائشة رضي الله عنها أن ترضع سالما ؟

في صحيح مسلم / ( الرضاعة تحرم ما تحرم الولادة ) ولفظ البخاري : ( الرضاعة تحرم ما يحرم من الولادة ) فبرضاع سالم بن عبد الله من أم كلثوم بنت أبي بكر سيصبح ابنا لها ويصبح محرما لها كابنها الذي ولدته تماما ، فتصبح عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها خالته .. وقد كانت عائشة تحمل علما كثيرا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت تريد أن تنقله إلى التابعين ، فلو كان سالم من محارمها فسيدخل ويخرج دون حرج ويأخذ عنها هذا العلم وينشره ين المسلمين .

10- أقوال بعض الفقهاء الذين أدركوا حقيقة مذهب عائشة رضي الله عنها :

أ- أبو بكر الجصاص : (وقد روي حديث عائشة الذي قدمناه في رضاع الكبير على وجه آخر وهو ما روى عبدالرحمن بن القاسم عن أبيه أن عائشة كانت تأمر بنت عبدالرحمن بن أبي بكر أن ترضع الصبيان حتى يدخلوا عليها إذا صاروا رجالا ) أحكام القرآن 2/114

ب- علاء الدين الكاساني : (وَأَمَّا عَمَلُ عَائِشَةَ رضي اللَّهُ عنها فَقَدْ رُوِيَ عنها ما يَدُلُّ على رُجُوعِهَا فإنه رُوِيَ عنها أنها قالت لَا يُحَرِّمُ من الرَّضَاعِ إلَّا ما أَنْبَتَ اللَّحْمَ وَالدَّمَ وَرُوِيَ أنها كانت تَأْمُرُ بِنْتَ أَخِيهَا عبد الرحمن بن أبي بَكْرٍ رضي اللَّهُ عنهم أَنْ تُرْضِعَ الصِّبْيَانَ حتى يَدْخُلُوا عليها إذَا صَارُوا رِجَالًا ) البدائع 4/6

11- بيان كذب من ادعى أن قول عائشة رضي الله عنها هو ما عليه الإجماع :

أ- أبو بكر الجصاص : (وقد روت عائشة عن النبي ص - ما يدل على أن رضاع الكبير لا يحرِّم – بتشديد الراء - وهو ما حدثنا محمد بن بكر قال حدثنا أبو داود قال حدثنا محمد بن كثير قال أخبرنا سفيان عن أشعث بن سليم عن أبيه عن مسروق عن عائشة أن رسول الله ص - دخل عليها وعندها رجل فقالت يا رسول الله إنه أخي من الرضاعة فقال ص - انظرن من إخوانكن فإنما الرضاعة من المجاعة فهذا يوجب أن يكون حكم الرضاع مقصورا على حال الصغير وهي الحال التي يسد اللبن فيها جوعته ويكتفي في غذائه ..... ولا نعلم أحدا من الفقهاء قال برضاع الكبير إلا شيء يروى عن الليث بن سعد يرويه عنه أبو صالح أن رضاع الكبير يحرم وهو قول شاذ ...... ثم قال : وهذا ينفي كون الرضاع في الكبير ) 2/114

فهو هنا ينفي القول عن عائشة رضي الله عنها برضاع الكبير !!

ب- الكاساني : ( فَالرَّضَاعُ الْمُحَرِّمُ ما يَكُونُ في حَالِ الصِّغَرِ فَأَمَّا ما يَكُونُ في حَالِ الْكِبَرِ فَلَا يُحَرِّمُ عِنْدَ عَامَّةِ الْعُلَمَاءِ وَعَامَّةِ الصَّحَابَةِ رضي اللَّهُ عَنْهُمْ إلَّا ما رُوِيَ عن عَائِشَةَ رضي اللَّهُ عنها أَنَّهُ يُحَرِّمُ في الصِّغَرِ وَالْكِبَرِ جميعا .......... إلى أن قال .... : وَأَمَّا عَمَلُ عَائِشَةَ رضي اللَّهُ عنها فَقَدْ رُوِيَ عنها ما يَدُلُّ على رُجُوعِهَا فإنه رُوِيَ عنها أنها قالت لَا يُحَرِّمُ من الرَّضَاعِ إلَّا ما أَنْبَتَ اللَّحْمَ وَالدَّمَ .... وَرُوِيَ أنها كانت تَأْمُرُ بِنْتَ أَخِيهَا عبد الرحمن بن أبي بَكْرٍ رضي اللَّهُ عنهم أَنْ تُرْضِعَ الصِّبْيَانَ حتى يَدْخُلُوا عليها إذَا صَارُوا رِجَالًا ) البدائع 4/6

ج- ابن تيمية : (مَعَ أَنَّ عَائِشَةَ رَوَتْ عَنْهُ قَالَ : " { الرَّضَاعَةُ مِنْ الْمَجَاعَةِ } " لَكِنَّهَا رَأَتْ الْفَرْقَ بَيْنَ أَنْ يَقْصِدَ رَضَاعَةً أَوْ تَغْذِيَةً . فَمَتَى كَانَ الْمَقْصُودُ الثَّانِي لَمْ يُحَرِّمْ ( بتشديد الراء ) إلَّا مَا كَانَ قَبْلَ الْفِطَامِ . وَهَذَا هُوَ إرْضَاعُ عَامَّةِ النَّاسِ . وَأَمَّا الْأَوَّلُ فَيَجُوزُ إنْ اُحْتِيجَ إلَى جَعْلِهِ ذَا مَحْرَمٍ . وَقَدْ يَجُوزُ لِلْحَاجَةِ مَا لَا يَجُوزُ لِغَيْرِهَا ) 34/ 60

** ملاحظة أخيرة : بيان خطأ اعتماد النصارى على معنى الرضاع كما فسره ابن حزم رحمه الله ..

فقد فسر ابن حزم معنى الرضاع بأنه : ( لقم الثدي ) وبيان ذلك فيما يلي :

1- ليعلم هؤلاء الجهال أن ابن حزم ليس من علماء اللغة بل إن ابن حزم قد شهد للشافعي بأنه إمام في اللغة حيث قال في الإحكام : ( أما إمامة الشافعي رحمه الله في اللغة والدين فنحن معترفون بذلك ) 7/329

وقد قال الشافعي رحمه الله في معنى الرضاع : ( لو حلب منها رضعة خامسة ثم ماتت فأوجره صبي كان ابنها ) .

2- اتفق أهل العلم أن رضاع سالم لم يكن بالتقام الثدي وإنما كان بشرب اللبن من كوب أو نحوه .. ومن كبار من نقل هذا الإجماع الإمام ابن عبد البر ، نقله قبل أن يتعلم ابن حزم كيف يصلي ؟؟!!

حيث ولد ابن عبدالبر عام 368 هـ بينما ولد ابن حزم سنة 384 هـ وظل ابن حزم لا يعرف فقه الصلاة حتى بلغ ستا وعشرين عاما قال كما نقل ذلك الذهبي في السير : ( إني بلغت إلى هذاالسن وأنا لا أدري كيف أجبر صلاة من الصلوات ) 18/ 199

3- أن ابن حزم كان كثير الشذوذ والمخالفة لأهل التخصص .. وقد بين العلماء أنه يجب التعامل مع أرائه بحذر كما قال ذلك : ابن عبد البر ، وأبو بكر بن العربي ، وابن تيمية ، وابن القيم ، والذهبي ، وابن كثير ، والحافظ ابن عبد الهادي وغيرهم .

فإذا اتفق علماءالمسلمين على قول في مسألة وشذ عنهم الإمام ابن حزم فإنه حينئذ لا يعتد بمخالفته لأنه سيكون مهملا وغير معتبر

وقد قال ابن عقيل الظاهري في كتابه ( ابن حزم خلال ألف عام 4/105 ..( داود وابن حزم – رحمهما الله – يفقدان الحس اللغوي ) .

معشر النصارى : قبل أن أنهي الرد على هذه الشبهة ، لي عندكم سؤال أتمنى أن تجيبوني عليه أو تجيبوا أي مسلم غيري !

ما معنى الرضاع في كتابكم المقدس من خلال هذا النص : في سفرالتثنية 32: 12 هكذا الرب وحده اقتاده و ليس معه اله اجنبي ، اركبه على مرتفعات الارض فاكل ثمار الصحراء و ارضعه عسلا من حجر و زيتا من صوان الصخر ) ؟؟

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته !

جمعه ورتبه

أبو معاذ الأنصاري

محمود بن غانم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://forsaneldawaa.eb2a.com/vb/index.php
غصن الشجن
مشرفه
مشرفه
avatar

الدولة : مصر
انثى
عدد الرسائل : 495
العمر : 28
مدي التفاعل :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 18/02/2009
نقاط : 658

مُساهمةموضوع: رد: رضاع الكبير بين الحق والباطل    الخميس ديسمبر 23, 2010 1:43 am

جزاك الله خيرا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


[center]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود غانم
عضو مبدع
عضو مبدع


ذكر
عدد الرسائل : 1222
العمر : 32
المزاج : تمام لأني بحب مصر
العمل/الترفيه : http://forsaneldawaa.eb2a.com/vb/index.php
مدي التفاعل :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 19/09/2008
نقاط : 1308

مُساهمةموضوع: رد: رضاع الكبير بين الحق والباطل    الخميس يناير 26, 2017 12:34 pm

واياكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://forsaneldawaa.eb2a.com/vb/index.php
 
رضاع الكبير بين الحق والباطل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الرد علي اهل البدع والتنصير :: التنصير ومحاربته-
انتقل الى: